13 يناير، 2012

لآلئ الشعر ...ابيات مميزة


من لالئ الشعر ...هي عقود صاغها شعراء وتناقلها

من سمعها اعجابا بمعانيها ...ومحتواها فصارت

حكما وامثالا يتناقلها الأجيال ...وهذه بعض هذه اللالئ..

اصبر على مر الجفا من معلم فإن رسوب العلم في نفراته ومن لم يذق مر التعلم ساعة تجرع ذل الجهل


فلو لامس الصخر الأصم أكفهم لفاض ينابيع الندى ذلك الصخر .. سيذكرني قومي إذا جد جدهم وفي الليلة


سافر تجد عوضاً عمن تفارقه وانصب فإن لذيذ العيش في النصب إني رأيت وقوف الماء يفسده إن سال

لا يحسن الحلم إلا في مواضعه ولا يليق الوفا إلا لمن شكرا .. اصبر قليلا فبد العسر تيسير وكل


كم من عليل قد تخطاه الردى فنجا ومات طبيبه والعود قالوا حبست فقلت ليس بضائري حبسي


سأترك ماءكم من غير ورد وذاك لكثرة الوراد فيه إذا سقط الذباب على طعام رفعت يدي ونفسي


إن الملوك بلاء حيثما حلوا فلا يكن لك في أبوابهم ظل ماذا تؤمل من قوم إذا غضبوا جاروا


وإذا أتاك من الأمور مقدر ففررت منه فنحوه تتوجه .. صرف أساك فلا محالة واقع بك ما


إقبل معاذير من يأتيك معتذراً إن بر عندك فيما قال أو فجرا .. لقد أطاعك من يرضيك


قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون من المستعجل الزلل - فما حفظوا العهد الذي


توكل على الرحمن في كل حاجة أردت فإن الله يقضي ويقدر متى ما يريد ذو العرش أمرا


الدهر ذو دول والموت ذو علل والمرء ذو أمل والناس أشباه يابائع الدين وباطلها ترضى


بكيت على الشباب بدمع عيني فلم يغن البكاء ولا النحيب ألا ليت الشباب يعود يوما فأخبره


المتنبي: وإذا لم يكن من الموت بدٌ فمن العجز..وهكذا كنت في أهلي وفي وطني إن النفيس غريب


يا من شكى شوقه من طول فرقته اصبر لعلك تلقى من تحب غدا وسر إليه بنار الشوق مجتهدا


ابن دريد: عول على الصبر الجميل إنه أمنع ما لاذ به أولو الحجى.. لا تعجبن من هالك كيف

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق